آخر الأخبار

مرسيدس تبدأ تجربة روبوتات أبولو مع شركة Apptronik لتعزيز تطور تصنيع السيارات


 مرسيدس تُقدم خطوة جديدة جريئة في عالم التكنولوجيا مع بداية تجربتها للروبوتات البشرية "أبولو" من شركة أبترونيك Apptronik. وفي خطوة تهدف إلى تحديث عمليات التصنيع، تعاونت الشركة الألمانية العملاقة مع شركة الروبوتات الناشئة الواقع مقرها في أوستن لتحديد كيفية استخدام الروبوتات المتقدمة في تصنيع السيارات.

يأتي هذا الإعلان بعد بدء أمازون تجربة روبوتات "ديجيت Digit" في بعض مراكز تنفيذها، وإعلان شركة Figure عن شراكتها مع بي إم دبليو في وقت سابق.

وعلى الرغم من أن عدد الروبوتات البشرية المشمولة في التجارب التجريبية لا يزال صغيرًا نسبيًا بسبب الطبيعة المبكرة لهذه التكنولوجيا، إلا أن هذه الصفقات تعتبر مربحة للطرفين. حيث تظهر Apptronik قدرتها على جذب انتباه شركة عالمية مرموقة مثل مرسيدس، بينما تبدي مرسيدس استعدادها للمضي قدمًا نحو المستقبل.

وتخطط مرسيدس لاستخدام الروبوتات البشرية في أتمتة بعض المهام اليدوية الصعبة جسديًا وذات المهارات المنخفضة، وهو استخدام نموذجي لهذه التقنية الجديدة.

وتتطلع مرسيدس إلى استخدام "أبولو" في العمليات اللوجستية لتوصيل الأجزاء إلى خطوط الإنتاج لتجميعها بواسطة العمال، مما يعزز كفاءة ودقة عمليات التصنيع.

وبفضل إضافة الروبوتات البشرية إلى المصانع، يمكن للشركات مثل مرسيدس استخدام التكنولوجيا المتطورة لتعزيز الإنتاجية وتجنب الحاجة إلى إعادة تصميم المرافق بشكل كبير.

أحدث أقدم

نستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة.