آخر الأخبار

آبل تقيد تخزين ملفات الهواتف الذكية عبر آيكلاود


 في معركة متصاعدة في عالم الخدمات السحابية، تقوم آبل بتحدي المنافسة من خلال فرض قيود على تخزين بعض الملفات عبر منصة آيكلاود بطريقة مثيرة للجدل. هذا التحرك يقيِّد حرية المستخدمين في اختيار مزودي التخزين السحابي، حسبما زُعم في دعوى جماعية.

تقول الدعوى إن آبل تقيِّد بطريقة غير عادلة حرية المستخدمين في اختيار مزودي التخزين السحابي، إذ تمنعهم من تخزين بعض البيانات عبر منصات التخزين البديلة، مما يجبرهم على استخدام آيكلاود.

وفقًا للشكوى المُقدمة في المحكمة الجزئية الأمريكية بكاليفورنيا، تُظلّ آيكلاود الخيار الرئيسي للمستخدمين في تخزين بيانات الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية التابعة لآبل. ويشمل ذلك بيانات التطبيقات وإعدادات الجهاز، مما يجبر المستخدمين على الاعتماد على آيكلاود.

تقول الدعوى إن هذه الممارسة تربط بشكل غير قانوني أجهزة آبل بخدمة آيكلاود، مما يمنح الأخيرة ميزة غير عادلة ويقيِّد المنافسة في السوق. ويُقدَّر أن آيكلاود يهيمن على السوق بنسبة تصل إلى 70%.

تُعتبر منصة آيكلاود من بين المنتجات الأكثر ربحية لآبل، حيث تنتج أرباحًا أعلى من منتجاتها الأخرى نظرًا لعدم خضوعها للمنافسة.

تقول الدعوى: "رفعت آبل أسعار آيكلاود إلى الحد الذي تحقق فيه الخدمة أرباحًا صافية دون أي خسائر، وتُظهر قدرة آبل على الحفاظ على هذه الأسعار استمرارها في السيطرة على السوق".

تشمل الدعوى الجماعية المقترحة عشرات الملايين من الأعضاء المحتملين، وتتضمن دعوى قضائية جماعية على مستوى البلاد، إلى جانب فئة فرعية من المستخدمين في كاليفورنيا الذين دفعوا رسومًا زائدة لخطط آيكلاود.

أحدث أقدم

نستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة.