آخر الأخبار

أوبرا تدخل عالم الذكاء الاصطناعي بتقنية جديدة لتجربة متصفحية فريدة


 أعلنت شركة أوبرا عن خطوة جديدة في عالم التكنولوجيا بتقديم ميزة استثنائية تتيح لمستخدمي المتصفح التجريبي "أوبرا وان" الاستفادة من النماذج اللغوية الكبيرة محليًا، مما يسمح لهم بتحميلها واستخدامها عبر أجهزة الحواسيب بدون الحاجة إلى الاتصال بالإنترنت.

تقدم أوبرا هذه الميزة الجديدة أولاً لمستخدمي Opera One، حيث يمكن للمستخدمين الآن اختيار النموذج اللغوي الذي يناسب احتياجاتهم من بين مجموعة متنوعة تضم أكثر من 150 نموذجًا من أكثر من 50 عائلة مختلفة.

تشمل هذه النماذج Mixtral من ميسترال و Llama من ميتا و Gemma من جوجل، وتُعد هذه الخطوة جزءًا من برنامج أوبرا لمزايا الذكاء الاصطناعي، الذي يهدف إلى توفير تجارب تصفح متطورة ومميزة للمستخدمين.

تقدم أوبرا هذه الميزة باستخدام إطار عمل Ollama المفتوح المصدر، الذي يتيح للمستخدمين تشغيل النماذج اللغوية الكبيرة محليًا عبر أجهزة الحواسيب الشخصية بدون الحاجة إلى اتصال بالإنترنت.

وفي هذا السياق، قالت الشركة: "نوفر لأول مرة إمكانية الوصول إلى مجموعة كبيرة من النماذج اللغوية الكبيرة المحلية التابعة لجهات خارجية مباشرة في المتصفح، مما يسهل على المستخدمين اختبار النماذج المختلفة وتحسين تجربتهم بشكل شخصي".

تُعد هذه الميزة خطوة مهمة نحو توفير تجربة تصفح متطورة ومميزة للمستخدمين، حيث تتيح لهم معالجة المطالبات محليًا دون الحاجة إلى إرسال البيانات إلى الخوادم الخارجية، مما يؤدي إلى تسريع وقت الاستجابة وتوفير مستوى عالٍ من الخصوصية.

أحدث أقدم

نستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة.