آخر الأخبار

إنفيديا تواجه اتهامات بالتحكم في سوق مراكز البيانات


 تشهد شركة إنفيديا، العملاقة في مجال صناعة البطاقات الرسومية، مواجهة اتهامات جديدة بالتلاعب في الإمدادات داخل سوق مراكز البيانات، وفقًا لتصريحات مسؤولين تنفيذيين في شركة Groq، المنافسة لإنفيديا، ومسؤول سابق في شركة AMD.

خلال مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال، زعم جوناثان روس، الرئيس التنفيذي لشركة Groq، أن بعض عملاء مراكز البيانات يخشون حتى من القيام بمقابلة مع شركات تصنيع رقاقات الذكاء الاصطناعي المنافسة، خوفًا من رد فعل إنفيديا بتأخير شحنات وحدات المعالجة الرسومية التي طلبوها سابقًا.

سكوت هيلمان، النائب الأول للرئيس والمدير العام السابق لشركة AMD Radeon، أكد هذه الاتهامات قائلاً: "يحدث هذا الأمر أكثر مما هو متوقع، إذ تلجأ إنفيديا إلى فعل ذلك مع عملاء مراكز البيانات وشركات OEM والموزعين والصحافة. إنها لا تشحن المنتجات إلا بعد التحقق من أن تصرفات العملاء تتماشى مع مصالحها، إنها عصابة وحدات معالجة الرسوم، وهي تسيطر على جميع الإمدادات".

برنامج شركاء NVIDIA GeForce (GPP) لعام 2018 أحدث مشاكل لإنفيديا، حيث فرضت متطلبات حصرية على الشركاء قبل أن تتخلص منه بعد ردود فعل سلبية. ويشير هيلمان إلى أنها استمرت في هذه الممارسات ولكنها تجنبت الاتفاقيات المكتوبة.

يشير تقرير وول ستريت جورنال إلى أن شركات التكنولوجيا الكبرى تعمل على تطوير مسرعات الذكاء الاصطناعي الخاصة بها، لكنها لا تستطيع منافسة إنفيديا في هذا المجال.

تُلمح الاتهامات الموجهة من شركة Groq إلى أن إنفيديا على استعداد لاستغلال موقعها بقوة في السوق لحماية هيمنتها.

لم تعلق شركة إنفيديا رسميًا على هذه الاتهامات بعد، لكن التقارير تثير التكهنات بشأن ممارسات الاحتكار المحتملة.

أحدث أقدم

نستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة.