آخر الأخبار

الاتحاد الأوروبي يقترب من اعتماد قواعد جديدة للذكاء الاصطناعي


 في خطوة تاريخية، يقترب الاتحاد الأوروبي من تبني أول قواعد دولية للذكاء الاصطناعي، وذلك بعد موافقة المشرعين على اتفاق مؤقت. هذا التشريع يأتي لتنظيم تزايد استخدام التكنولوجيا الذكية في مختلف القطاعات وفي الحياة اليومية.

بعد عملية إعداد دامت ثلاث سنوات، يأتي قانون الذكاء الاصطناعي في وقت يشهد فيه انتشاراً متزايداً لأنظمة الذكاء الاصطناعي التوليدي، مثل ChatGPT و Gemini، مما أثار مخاوف حول انتشار المعلومات المضللة والأخبار الزائفة.

يهدف التشريع الجديد إلى تنظيم التقنيات الناشئة، مثل استخدام المراقبة البيومترية للحكومات في الأماكن العامة، لمكافحة الجريمة ومنع التهديدات الأمنية، مثل الإرهاب.

تغطي القوانين الجديدة نماذج الذكاء الاصطناعي ذات الأغراض العامة والأنظمة ذات المخاطر العالية، وتفرض التزامات الشفافية وقوانين حقوق التأليف في الاتحاد الأوروبي.

وافق 523 نائبًا في الاتحاد الأوروبي على الاتفاق، بينما عارضه 46 نائبًا وامتنع 49 آخرون عن التصويت.

وعبر تييري بريتون، المفوض الحالي للسوق الداخلية في الاتحاد الأوروبي، عن ترحيبه بدعم البرلمان، مشيرًا إلى أن هذا القانون يضع المعايير العالمية للذكاء الاصطناعي الموثوق به.

وصفت رئيسة البرلمان الأوروبي، روبرتا ميتسولا، القانون بأنه رائد وأنه يحقق توازنًا بين الابتكار وحقوق الإنسان.

من المقرر أن تعطي دول الاتحاد الأوروبي موافقتها الرسمية على الاتفاق في مايو، ومن المتوقع أن يدخل التشريع حيز التنفيذ في عام 2026.

يعتبر هذا القانون الأول من نوعه على مستوى العالم، وقد يمهد الطريق أمام الدول الأخرى لاتخاذ إجراءات مماثلة، ليصبح التنظيم الدولي للذكاء الاصطناعي أكثر شمولاً وتنظيماً.

أحدث أقدم

نستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة.