آخر الأخبار

فعالية "ديب فيست" تكشف عن تأثير الذكاء الاصطناعي على مستقبل العالم


 سلّطت الأضواء على تأثير الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات خلال فعالية "ديب فيست"، الحدث الذي يُعتبر وجهة اللقاء الرئيسية لمنظومة الذكاء الاصطناعي العالمية. انطلقت الفعالية ضمن فعاليات مؤتمر ليب 2024، في مركز الرياض للمؤتمرات والمعارض (ملهم).

وشارك في هذه الفعالية أكثر من 150 خبيرًا رائدًا في مجال الذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى 120 شركة عالمية في هذا المجال. وتأتي هذه الفعالية بدعم من الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا).

وأكد محمد جودت، الذي شغل منصب كبير مسؤولي الأعمال في جوجل إكس، وهو مؤلف كتاب "حل من أجل السعادة"، أن البشرية هي المعيار الحاسم لتقييم نتائج الذكاء الاصطناعي. وأضاف أنه ينبغي على التكنولوجيا أن تخدم الإنسانية، وألا تكون سببًا في تدمير العالم.

وتناولت جلسة حوارية بعنوان "السعادة القائمة على الذكاء الاصطناعي ومستقبل البشرية" مجموعة من السيناريوهات المحتملة لاستخدام الذكاء الاصطناعي، وأبرزت أهمية توجيه التكنولوجيا نحو تحسين حياة الإنسان.

وأشار جودت إلى أن الإنسان هو من يشكّل الذكاء الاصطناعي، حيث تتم برمجة الخوارزميات على أساس تفضيلات المستخدمين، وهو ما يعكس اهتماماتهم ويحقق رغباتهم.

وأخيرًا، دعا جودت إلى عدم تكرار أخطاء الماضي وعدم المبالغة في تقديرات الاعتماد على التكنولوجيا. وشدد على ضرورة التعامل مع الإنسان والتكنولوجيا بحكمة، ومنح الآخرين الاحترام واللطف لتحقيق بيئة محترمة وسعيدة للجميع.

في سياق متصل، تهدف جهود التشجير في المملكة العربية السعودية إلى تطوير مدن نظيفة وخضراء وآمنة. وتستهدف رؤية المملكة 2030 رفع نسبة الغطاء النباتي في العواصم الرئيسية إلى 9%، بالإضافة إلى تشجير ملايين الأشجار بهدف تحسين البيئة وجودة الحياة.

منصة سمارت سي تقدم طريقة دقيقة لاستعراض البيانات ومتابعة التقدم من خلال صور الأقمار الصناعية، مما يسهل تحديد المناطق التي تمت فيها عمليات التشجير بنجاح والتي تحتاج إلى مزيد من العناية.

وعلق الدكتور سطام السبيعي على دور منصة سمارت سي قائلاً: "تقدم المنصة الدعم للوكالات الحكومية المختصة في تحسين آليات العمل، بالإضافة إلى مساعدة القائمين على تخطيط المدن في فهم الظواهر التي تحدث في مدننا، وتمكين المسؤولين من مراقبة مؤشرات الأداء الرئيسية في مختلف المجالات".

وفي سياق آخر، أشار جريج أومباتش، نائب الرئيس ورئيس قسم الأبحاث والتكنولوجيا المتقدمة في شركة إيرباص، إلى إمكانية الذكاء الاصطناعي في تحسين قطاع الطيران، مؤكدًا أن هذه التقنية ستلعب دورًا حاسمًا في تعزيز الكفاءة التشغيلية وتحسين التكاليف.

وأضاف أومباتش: "تولد طائرة A350 الواحدة 2.5 تيرابايت من البيانات كل يوم، ونعمل على جمع هذه البيانات لتمهيد الطريق أمام هذه الثورة الرقمية في قطاع الطيران".

وشدد أومباتش على أهمية استخدام الذكاء الاصطناعي في تحسين السلامة وخدمة العملاء وخطط الطيران، مؤكدًا أن هذه التقنية ستكون قادرة على فهم أنظمة التحكم في الحركة الجوية والتعامل معها بكفاءة.

وفيما يتعلق بتقبل الرأي العام لهذه التقنية، أكد أومباتش أن نجاحها يتوقف على قدرة الجميع، من الطيارين إلى المسافرين، على قبول واعتماد هذه التقنية كوسيلة لتسهيل حياتهم.

وأخيرًا، أشاد مايكل تشامبيون، الرئيس التنفيذي لشركة تحالف، بموقع فعالية ديب فيست ودورها في تطوير مستقبل الذكاء الاصطناعي، مؤكدًا أن هذه الفعالية ستظل منصة أساسية لاستكشاف أفضل الممارسات وتحقيق نتائج مثلى في هذا المجال.

أحدث أقدم

نستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة.