آخر الأخبار

ميتا تُعلن إنهاء منصة CrowdTangle وتثير موجة من الانتقادات


 أعلنت شركة ميتا، الشركة الأم لموقع التواصل الاجتماعي الشهير فيسبوك، عن قرارها بإنهاء خدمة CrowdTangle، وهي منصة تتبع وتحليل المحتوى عبر الشبكات الاجتماعية، وذلك بعد حل فريقها في عام 2021 وإيقاف تسجيلات المستخدمين الجدد في عام 2022.

وأكدت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن ميتا حددت موعدًا رسميًا لإغلاق المنصة في 14 أغسطس، مما أثار موجة من الانتقادات من قبل الصحفيين والأكاديميين الذين اعتمدوا على CrowdTangle في دراسة نشر المحتوى عبر فيسبوك وإنستقرام، بما في ذلك النشرات الإخبارية والأخبار المزيفة ونظريات المؤامرة.

وقد استحوذت ميتا على CrowdTangle في عام 2016، ولكن إغلاقها لم يكن مفاجئًا نظرًا لأنها كانت مصدرًا للعديد من الإخفاقات لعملاق التواصل الاجتماعي.

تم استبدال CrowdTangle بأداة جديدة تسمى Content Library، والتي يمكن استخدامها فقط من قبل الأكاديميين والباحثين غير الربحيين، بينما لا يمكن للمؤسسات الإخبارية الربحية الحصول على وصول إلى البيانات بنفس طريقة CrowdTangle.

ومن جانبها، زعمت ميتا أن Content Library تقدم مزايا جديدة مثل البيانات المتعلقة بالتعليقات العامة والبحث في المحتوى بناءً على المشاهدات، ويأتي هذا كجزء من رد ميتا على قانون الأسواق الرقمية التابع للاتحاد الأوروبي.

وتشير المعلومات إلى أن Content Library تفتقر إلى بعض البيانات الهامة التي كانت متاحة في CrowdTangle، مثل بيانات النشاط المستندة إلى الجغرافيا.

على الرغم من تجاوب المستخدمين مع CrowdTangle وتعاونهم معها في تحليل البيانات، إلا أن قرار إيقاف تشغيلها أثار انتقادات حادة من قبل بعض المهتمين بالحفاظ على الشفافية والوصول إلى المعلومات بشكل فعال.

وفي تعليقه على هذا القرار، اعتبر براندون سيلفرمان، مؤسس ورئيس تنفيذي CrowdTangle، أن إغلاق المنصة قبل 12 أسبوعًا من الانتخابات الرئاسية الأمريكية كان غير مسؤولًا، مما يبرز الحاجة إلى تطبيق لوائح تضمن الوصول العادل إلى البيانات العامة ومراقبة سلوكيات الشركات الكبرى على الإنترنت.

أحدث أقدم

نستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة.