آخر الأخبار

زلزال بقوة 7.2 درجة يضرب تايوان ويهدد صناعة الرقائق الإلكترونية


 ضربة قوة زلزالية هائلة بلغت 7.2 درجة على مقياس ريختر الساحل الشرقي لتايوان، مخلفة خلفها أضرارًا جسيمة ومأساة بشرية لا تحصى. وقع الزلزال في تمام الساعة 7:58 صباحًا بالتوقيت المحلي، وشعر به سكان تايوان والمناطق الجنوبية من الصين واليابان.

تبعثرت المباني، وتحطمت الشوارع، وانهارت الأحلام في زمن قصير، حيث تم تسجيل سبعة قتلى وأكثر من 700 مصاب في أنحاء الجزيرة. ومن بين المناطق الأكثر تضررًا، مدينة هوالين الساحلية التي تعرضت لأضرار جسيمة جراء الهزة القوية.

لكن لم يقتصر الأمر على الأضرار البشرية فحسب، بل تأثرت أيضًا بعض خطوط الإنتاج في مصانع TSMC، وهي من أبرز الشركات في صناعة الرقائق الإلكترونية عالميًا.

على الرغم من أن بعض الشركات مثل TSMC و UMC و PSMC و Innolux علقت إنتاجها في حديقة هسينشو للعلوم بسبب الزلزال، إلا أنهم أكدوا أن هذا القرار كان مجرد إجراء وقائي ولم يكن بسبب أضرار مباشرة.

تزامنا مع هذه الأحداث، قامت جميع الشركات المذكورة بإخلاء موظفيها من المصانع نظرًا لشدة الهزة التي وصلت إلى أربعة أو خمسة درجات. وفي الوقت الحالي، تسعى جميع شركات صناعة الرقائق الإلكترونية إلى فحص معداتها ومصانعها لضمان سلامتها.

مع استمرار الهزات الارتدادية وتحذيرات من المزيد من الزلازل في الأيام المقبلة، تعاني شركات مثل TSMC، التي تقع في نفس المناطق التي تعرضت للزلزال، من تأثيرات قد تؤثر على تقنياتها الحديثة.

ولم تتحدث وسائل الإعلام المحلية عن وضع هذه الشركات بعد، لكن يبدو أن الوضع يشابه ما حدث لـ ميكرون و TSMC، اللتين يمثلان جزءًا كبيرًا من صناعة الرقائق الإلكترونية في تايوان.

أحدث أقدم

نستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة.