آخر الأخبار

شركة ASML تبدأ بتوريد أجهزة الطباعة الحجرية الفائقة التقنية إلى إنتل في خطوة نحو تقنية التصنيع الرقاقي المستقبلية


 دخلت شركة ASML الهولندية عصرًا جديدًا في عالم تقنية تصنيع الرقائق الإلكترونية مع بدء شحن أولى أجهزتها الحجرية المتطورة بتقنية الأشعة فوق البنفسجية الفائقة إلى شركة إنتل في نهاية العام الماضي.

يُعتبر هذا الإنجاز خطوة كبيرة نحو تحقيق الابتكار والتطور في صناعة الرقائق الإلكترونية، حيث تعمل شركة ASML على تصنيع معدات فريدة ومتطورة تسمح بتحقيق دقة تصنيع متفوقة.

تُعتبر هذه الأجهزة الحجرية الفائقة التقنية جزءًا أساسيًا من عملية تصنيع الرقائق الإلكترونية المتقدمة، حيث تمثل التقنية الحجرية بتقنية الأشعة فوق البنفسجية الفائقة (High-NA EUV) النقلة الكبيرة في تطوير هذه الصناعة، والتي تستخدمها أغلب الشركات الرائدة في هذا المجال مثل: إنتل وسامسونج و TSMC وميكرون و SK Hynix.

ومن المتوقع أن تسهم هذه التقنية الجديدة في تقليل أبعاد طول الموجة خلال عملية تصنيع الرقائق إلى دقة تصنيع تصل إلى 8 نانومتر، مما يمثل تطورًا هائلًا في مجال الإنتاج التكنولوجي.

بالرغم من التطور الكبير الذي تمثله هذه الأجهزة، إلا أنها تأتي بتكلفة مالية ضخمة، حيث يبلغ سعر كل جهاز High-NA EUV Twinscan EXE قرابة 380 مليون دولار، ولكن يُعتبر هذا الاستثمار ضروريًا للشركات للحفاظ على تنافسيتها في سوق الرقائق الإلكترونية.

وتعد هذه الخطوة خطوة نحو المستقبل في عالم الرقائق الإلكترونية، حيث يتوقع الخبراء أن تشكل هذه التقنية الحجرية الفائقة التقنية نقلة نوعية في مجال التصنيع الرقاقي، وتساهم في تطوير الأجهزة الإلكترونية ذات الأداء العالي في المستقبل القريب.

أحدث أقدم

نستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة.