آخر الأخبار

استثمار ضخم من الحكومة الأمريكية لشركة إنتل


 تتجه الأنظار نحو صناعة الأشباه الموصلات مع تقارير عن استعداد الحكومة الأمريكية للاستثمار بقيمة 3.5 مليار دولار في شركة إنتل، في مبادرة من شأنها تعزيز القدرات التكنولوجية والأمن القومي.

تتوقع وكالة بلومبرغ أن يشمل هذا الاستثمار مشروعات تصنيع رقاقات متطورة للاستخدامات العسكرية والاستخباراتية، مما يعزز مكانة إنتل كشركة رائدة في هذا المجال.

من المرجح أن يتم تمويل هذا الاستثمار من مشروع (Secure Enclave) أو بموجب قانون (CHIPS)، الذي يهدف إلى دعم صناعة الأشباه الموصلات الأمريكية. ومن المتوقع أن يمتد الاتفاق لثلاث سنوات.

وفي وقت سابق، أشارت التقارير إلى محادثات بين إدارة إنتل والحكومة الأمريكية حول حجم الاستثمار المالي، مما يؤكد التزام الحكومة بتعزيز القطاع التكنولوجي في البلاد.

من المتوقع أيضًا أن تحصل شركات أخرى مثل TSMC وميكرون وسامسونج على حوافز مالية لتعزيز قدرات تصنيع الرقاقات في الولايات المتحدة.

ويأتي هذا القرار في إطار جهود الولايات المتحدة لتعزيز الاعتماد المحلي في صناعة الأشباه الموصلات، وتقليل الاعتماد على الشركات الأجنبية في هذا القطاع الحيوي.

أحدث أقدم

نستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة.