آخر الأخبار

جو بايدن يعلن دعمه لمشروع قانون قد يهدد مستقبل تيك توك في الولايات المتحدة


 تتصاعد التوترات حول مستقبل تيك توك في الولايات المتحدة، حيث يتم الترويج لمشروع قانون يهدد بتغيير مسار الشركة الصينية أو إبعادها تمامًا عن الساحة الأمريكية.

أكد الرئيس جو بايدن دعمه لهذا المشروع بعد أن تخطى المرحلة الأولى في مجلس النواب. وفي تصريحات نقلتها شبكة سي بي إس نيوز، صرح بايدن بأنه سيوقع على المشروع إذا مر في الكونغرس.

ويهدف مشروع القانون، المعروف باسم "قانون حماية الأمريكيين من التطبيقات الخاضعة للرقابة الأجنبية"، إلى منح تيك توك فترة زمنية قدرها ستة أشهر لتفكيك علاقتها مع شركتها الأم بايت دانس، أو تواجه حظرًا في الولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن يعرض الجمهوريون في مجلس النواب مشروع القانون للتصويت في وقت قريب، وفقًا لما ذكرته بعض المصادر.

ردًا على هذا المشروع، أكدت تيك توك أنه يهدف إلى منعها بشكل كامل من العمل في الولايات المتحدة، ووصفته بأنه "هجوم" على حرية التعبير وسبل العيش للملايين.

وشجعت تيك توك مستخدميها على التحرك ضد هذا القانون، مطالبة إياهم بالاتصال بممثليهم في الكونغرس والتعبير عن رفضهم له قبل التصويت عليه.

وقد أدت هذه الجهود إلى توجيه سيل من المكالمات إلى مكاتب الكونغرس، مما يظهر القلق الشديد بشأن مستقبل التطبيق.

على صعيد آخر، يشكل الرئيس السابق دونالد ترامب خصمًا بارزًا لهذا المشروع، على الرغم من تأييده لفكرة بيع تيك توك لشركة أمريكية خلال ولايته الرئاسية.

ويعد مرور المشروع في مجلس النواب خطوة هامة، إلا أن موقف مجلس الشيوخ لا يزال غير واضح تمامًا.

بعض أعضاء مجلس الشيوخ المهمين حذروا من دعمهم لهذا القانون، وطالبوا بمزيد من المناقشة والتحليل قبل اتخاذ أي إجراء.

أحدث أقدم

نستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة.