آخر الأخبار

الباحثون الصينيون يبتكرون حلاً بديلاً لمسرعات الذكاء الاصطناعي


 في خطوة مفاجئة، تمكّن الباحثون الصينيون من العثور على حلاً بديلاً لمسرعات الذكاء الاصطناعي المتقدمة، بعد حظرها من قبل الولايات المتحدة. فقد أفادت تقارير بأنهم بدأوا في استخدام مسرعات الذكاء الاصطناعي H100 AI، وذلك في خطوة تثير الجدل بشأن فعالية القيود المفروضة على تصدير التكنولوجيا العالية.

تأتي هذه الخطوة بعد فرض الولايات المتحدة قيودًا صارمة على تصدير مسرعات الذكاء الاصطناعي (AI GPU)، بهدف منع التقدم السريع في مجال الذكاء الاصطناعي في الصين. وعلى الرغم من ذلك، أظهرت التقارير أن الباحثين الصينيين وجدوا طريقة للوصول إلى هذه التقنية المتطورة عبر استخدام مسرعات H100 AI.

وتم نشر أربعة أوراق بحثية على موقع ArXiv الإلكتروني تكشف عن استخدام مسرعات الذكاء الاصطناعي H100 AI في حل مشاكل رياضية معقدة، مما يعكس الجهود الجادة التي بذلها الباحثون الصينيون لتحقيق التقدم في مجال الذكاء الاصطناعي.

ولكن الجدير بالذكر أن الطريقة التي استخدمها الباحثون الصينيون للحصول على هذه المسرعات لا تزال غامضة، إذ لا يُعرف ما إذا كانوا قد حصلوا عليها من الخارج أم استخدموا مسرعات متوفرة في الأسواق المحلية. وبالرغم من أن بطاقات إنفيديا المستندة إلى معمارية Hopper كانت متاحة في السوق الصينية قبل الحظر، إلا أن الوضع الحالي غير واضح.

وتُعتبر هذه الخطوة تحدٍّ جديدًا للسياسة الأمريكية، حيث يتمثل التحدي الرئيسي في كيفية فرض القيود على التكنولوجيا دون فتح ثغرات قد يستغلها الآخرون. وبالتالي، فإن تطورات هذا الأمر قد تثير تساؤلات حول مدى فاعلية السياسات الجديدة التي تسعى الولايات المتحدة لتطبيقها.

أحدث أقدم

نستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة.